نبذه عن فريق الصقور السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
 
 

نبذة عن تاريخ الفريق :

تم تشكيل فريق الصقور السعودية بموافقة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود ( رحمه الله )، و كان من حسن الطالع أن تكون أولى مشاركات الفريق في الاستعراض الجوي الكبير الذي ظهر في سماء مدينة الرياض يوم الأحد ١٠/٠٧/ ١٤١٩هـ  بمناسبة مرورمائه عام على تأسيس المملكة العربية السعودية تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز (رحمه الله) و صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد( رحمه الله) آنذاك وعدد كبير من أصحاب السمو الملكي الأمراء و كبار المسئولين و الضيوف بالدولة. كما شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ( رحمه الله ) الفريق بإطلاق إسم (الصقور السعودية) عليه ليكون المسمى الرسمي للفريق وذلك بتاريخ ٠٤/١٣/ ١٤١٩هـ. وبعد سنتين من إنشاء الفريق صدرت الموافقة من سموه الكريم بنقله من قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالظهران إلى قاعدة الملك فيصل الجوية بتبوك

 

الهدف من إنشاء  الفريق :

يعتبر واجهة إعلامية للقوات الجوية للتعريف بإمكاناتها وكفاءتها ومقدرة الطيار و الفني السعودي على تطويع الآلة والتقنيات المتقدمة و إبراز الوجه الحضاري للقوات الجوية، كما تتجلى الفكرة السديدة من إنشاء فريق يقوم بأداء العروض الجوية التي يتطلب أدائها الكثير من الجهد في التدريب والاحترافية في التنفيذ في عكس الصورة المشرقة لما هي عليه قواتنا الجوية الباسلة خصوصا والقوات المسلحة عامة من كفاءة عالية و جاهزية واستعداد، فهنيئاً لهذا الفريق ومنسوبيه بهذا الشرف العظيم

 

مشاركات الفريق المحلية والعالمية و الجوائز التي حصل عليها :

منذ تأسيس الفريق شارك فريق الصقور السعودية  في معظم مناطق مملكتنا الحبيبة سواء في الاحتفالات الرسمية أو المهرجانات السياحية، وانطلق الفريق من المشاركات المحلية إلى الإقليمية عندما شارك في الاحتفال بيوم قوة الدفاع لمملكة البحرين الشقيقةإلى أن وصل للعالمية من خلال مشاركته في بطولة العالم للاستعراضات الجوية التي أقيمت في مدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة والذي حقق فيها الفريق بحمد الله نجاحا كبيرا بحصوله على المركز الأول والميدالية الذهبية لعامين متتاليين، بالإضافة لحمل رقم قياسي من موسوعة جينيس للأرقام القياسية نظير رسم اكبر شعار بدخان الطائرات لشعار المملكة السيفين والنخلة ، وكذلك المشاركات على المستوى الاوروبي حيث شارك الفريق في كلاَ من المملكة المتحدة و بلجيكا والنمسا و اليونان و ايطاليا ، فجاء ذلك متوجا للدعم السخي الذي يحظى بها الفريق منذ إنشائه الى يومنا الحاضر من حكومة سيدي  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ومتابعة مستمرة من معالي قائد القوات الجوية الملكية السعودية، وإشراف شخصي من سعادة قائد قاعدة الملك فيصل الجوية بالقطاع الشمالي اللواء الطيار الركن محسن الزهراني  للارتقاء بسمعة هذا الفريق وقواتنا الجوية خاصة والقوات المسلحة عامة التي هي درع الوطن الواقي وحصنه الحصين بعد الله.

 

 

عدد أعضاء الفريق  :

تتكون بنية الفريق من ثلاثة أطقم تعمل في انسجام تام تحقيقا لمبدأ العمل كفريق واحد ويقارب عددهم خمسون شخصا

جميعهم يعملون لتحقيق هدف واحد مع اختلاف تخصصاتهم.

·    أولا : الطاقم الجوي

 وهم مجموعة الطيارين الذين يقومون بأداء العروض الجوية وعددهم سبعة طيارين .

·    ثانيا:  الطاقم الفني

وهو المعني بالشؤون الإمدادية و مهمة صيانة وتجهيز الطائرات للطيارين والتأكد من السلامة الارضية.

·    ثالثا : الطاقم الإداري

ويُعنى بالأمور الإدارية وكل ما من شأنه تسهيل مهمة الفريق ككل ليتسنى له انجاز المهمة المنوطة به وتحقيق الهدف السامي الذي أنشئ من اجله.

 

 

طائرة الفريق  :

يستخدم الفريق طائرة (الهوك) بريطانية الصنع تستخدم لتدريب الطيارين المقاتلين قبل انضمامهم للاسراب المقاتلة و تعتبر من أفضل الطائرات في العالم للقيام بهذه المهمة نظراً لحجمها المناسب وخفة ورشاقة حركتها، وقد تم  تعديلها داخليا وخارجيا لتناسب مهمة العروض الجوية كما تم طلائها باللونيين الأخضر والأبيض تيمنا بألوان علم المملكة  ،طائرات الفريق تحمل حاويات الدخان الثلاثية لاستخدامها في العروض الجوية  وتحمل الالوان ،الابيض والاخضر والاحمر

 

 

آلية إختيار طياري الصقور  :

نظراً لطبيعة العمل الحساسة و الشاقة في مجال الطيران و خاصةً العمل على الطائرات المقاتلة نظراً لسرعاتها العالية التي تتجاوز سرعة الصوت و قدراتها الفائقة على المناورة، لذا يجب أن يكون لدى الأطقم الجوية العاملة عليها القدرة الذهنية و البدنية التي تمكنهم من العمل تحت ضغوط تسارع الجاذبية الأرضية العالية و كذلك سيل المعطيات الرقمية التي توفرها التكنولوجيا المتقدمة التي تستخدمها تلك الطائرات. ويزداد الأمر تحدياً و صعوبة بالنسبة للطيران الاستعراضي نظراً لعدد الطائرات المشاركة و قربها من بعضها البعض و التغيير المستمر في المواقع و التشكيلات، و كل ذلك يتم على سرعات عالية و ارتفاعات منخفضة جداً تصل إلى 100 قدم فقط عن سطح الأرض، و فريق الصقور السعودية ككل الفرق العالمية يحرص على اختيار النخبة من طياري القوات الجوية المقاتلين للقيام بهذه المهمة، حيث يخضع المرشحين للانضمام للفريق لاختبارات علمية و عملية و نفسية للتأكد من ملائمتهم لهذا النوع من الطيران. و من الشروط التي يجب توفرها في الطيارين الراغبين في الانضمام للفريق، التالي:
- أن يكون طيار مقاتل عمل في الخطوط الأمامية للقوات الجوية و لديه أكثر من 800 ساعة طيران.
- أن يكون لديه الخبرة و المهارة الكافية و مؤهل لأن يكون مدرس طيار.
- أن يحمل رتبة نقيب فأعلى و أن يكون ممن يتحلى بالانضباط و الأخلاق الحميدة و تحمل المسؤولية. 

ـ الطاقم الفني والادراي يتم ترشيح واختيار المتميزين ممن تنطبق عليهم شروط الفريق ويتحلون بالانضباط العسكري والاخلاق الحميدة وتحمل مسؤلية تمثيل القوات الجوية في المحافل الداخلية والخارجية.

بواسطة : Saudi Hawks
 0  0  9.4K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 09:53 صباحًا الأحد 29 نوفمبر 2020.